حلقه الاثنين من وجوه الحب 11\9\2017

يجوي يتحدث مع سوناكسي وسوهانا تأخذ الهاتف وتتحدث معها وتقول عودي بسرعه اشتقت لكي ويأتي ديف ويقول مرحبا سيد فيجوي فتقول سوهانا من يتحدث وتعطي الهاتف لفيجوي وفي وقت لاحق فيكي غاضب من ديف ثم ديف يقول لفيجوي بعد سنوات عديده سمعت صوتك فتأخذ سونا الهاتف وتقول انا سوف اعود ثم إلينا تطلب من فيكي أن تلتقي بعائلتها فيقول فيكي لا تنسي وعدك ورادها تقول لن تلتقي بهم ثم سونا تقول لديف ماهذا الذي تفعله فيقول هذا الشركه كانت لي وستظل دائما لي انتي فقط عميله فتقول لا تظن أن الجميع مثلك ورادها تتصل بديف وتطلب منه المجيء من أجل جولو فتأخذ سونا الهاتف وتقول هو لن يأتي ورادها تنصدم وتخبر فيكي بذلك ثم ديف يغلق باب المكتب علي سوناكشي لكي لا تستطيع الخروج وسونا تقول ديف تعدي حدوده وديف يعود للمنزل ويلعب مع جولو

ديف يتصل بسونا ويقول لا تغضبي لن يستطيع أحد أن يخرجك سوف تظلي الليل كله لكن إذا طلبتي المساعده فسوف ااتي فتنهي المكالمه وتقول سوف أبقى هنا لكني لن اطلب المساعده منه ابدا وتتحدث سونا مع سوهانا وتقول انا سوف اتأخر اليوم فتقول سوهانا انا سوف انتظرك وفي وقت لاحق سونا تحاول العثور علي طريقه للخروج ثم سوهانا تتحدث مع فيجوي واشا وتقول انا افتقد ابي كثيرا وأريد أن التقي به ويكملون لعبه الصراحه ثم ردها تتحدث مع ايشواري وتقول ماذا لو عادت تلك البنجابيه مره اخري فيقول هذا لن يحدث ديف قال بنفسه انه لم يعد يهتم بها انا سعيده جدا لأنه سعيد الآن

ثم ديف يقول لفيكي سونا أرادت أن تبقي في الشركه لذا أغلقت عليها الباب هكذا ستظل طوال الليل بدون أكل فيقول فيكي هي فتاه ليس لديها أخلاق كيف تزوجت بها هي تهتم بالمال فقط فيعضب ديف ويقول فيكي أعتقدت انك لم تعد تهتم لامرها فيقول ديف لا لكن ماذا سيفكر جولو بك الأن فيقول جولو أريد أن أعرف هذا القصه فيقول ديف بعض القصص لا تحكي ثم سونا تشعل النار لكي يساعدها احد ويأتوا الموظفين ويفتحوا لها الباب ثم ايشواري تعد الطعام من أجل ديف ويقول جولو رائحه الطعام جيده وايشواري يديها تحترق قليلا من الحله فتذكر ديف عندما كان قلق عليها ويهتم بها ثم الموظفين يسألوا سونا من الذي أغلق الباب عليها لا تخافي نحن سوف تبلغ عنه فتقول انا لا اخاف من أحد ربما شخص ما اغلقه ولم يعرف ااني موجوده به وديف ينتظر اذا سونا ستتصل أم لا

التعليقات

مواضيع متعلقة

اترك رداً