ملخــــص حلقة الثانية من مســلسـل حب مشروط

img

أديتي وجاي في الغرفة وجاي منزعج من كلام والده وأديتي تواسي في الصباح أديتي في المطبخ وعلى وشك تقع لكن يأتي أخو جاي وزوجته ويمسكوها ويعطوها. حبوب في وقت لاحق جاى مش شاف اوراق العمل بتاع بيع البيت.وفي الوقت نفسه، العميـل يقول له لتلبية افيناش، وإذا وافق على التعامل معه، ثم يتم التوزيع وسوف يذهب إليه فقط.وفي وقت لاحق، جاي يرى افيناش ويحاول إقناعه بكلامه الحلو لشراء منتجاته بدلا من المنتجات الأجنبية لانة محتاج لمال.بعد بعـض الوقـت، جاي ينجح في النهاية للقضـاء على هذه الصفقـة. من ناحية أخـرى، أديتي في المطبخ والجميع قاعدين ياكلوا وأديتي تستمـع إلى مناقشـة نسيبها هو وزوجته مع والد جاي، و تنزعج وعلى وشـك ينغمي عليها وتاخذ حبوب وترتاح في وقت لاحق تأتي لهم وتسأله والد جاى عن سبب إعطائـه فرصـة لجمع المـال.فـي وقـت لاحـق يأتي جاى لمـنزل ويتحدث لهـم ..في نفــس الوقــت أديتـي تذهب لمطبخ وجاى يلحقها ويتحدث معاها عشان الصفقـة وبعد كده يمـزح معاها ويحضنوا بعض بسعــاااادة😍🙊

في وقــت لاحــق اديتي تذهب لشركة وترى امراة وتفـرح وتعانقها والامراة تسالها عن حالتها والامراة تشير لها على والد اديتي واديتي تراه وتفرح وعلى وشك تذهب له لكن الامراة تمنعها في نفــس الوقــت اديتي ترى والدتها داخل غرفة والدتها تنظر لها من الجام وهي حزينة واديتي تذهب لها وتقول ماما والاثنيـــن ينظروا لبعض ويبكون واديتي ترى والدها على وشك يراها وهي بسرعة تذهب والدتها تنظر لها واديتي هي عم تمشي ينغمي عليها وتقع على الارض ويسعفوهـا الـى المشفــى في وقت لاحق والد اديتي والدتها في المشفــى والدتها قاعده وتبكـي والد اديتي يقول انه لا يريد يرى اديتي في وقت لاحق جاي يذهب لموكلة افيناش مشان عمله🙉

في نفس الوقت افينشان يعطي عرضا للعمل في شركته بعد ان راى اسلوبه في عمله ولكن جاي يرفض ذلك ويقول انه يريد فقط لمتابعة عمله وفي وقت لاحق ، صديق جاي يبلغ جاي عن أديتي ،انها هي بالمشفى المشفى.وجاي ينصدم ويذهب في وقت لاحق جاي والجميع عائلته ياتوا لمشفى وجاى يذهب لعمه ويحاول ياخذ بركاته لكن يرفض والعائلتين يتحدثوا في نفس الوقت جاي يدخل لغرفة أديتي ويسألها عن حالتها ويحكي معاها
وثم يذهبوا لمنزل في اليل أديتي نايمة وجاي قاعد على الارض جنبها..ويذكر ذكرياتهم وبعد كده ينظر لها ويبكي
وفي الصباح جاي يجهز فطور لأديتي ويطعمها ويتحدث معاها والاثنيـــن سعيدين

التعليقات

مواضيع متعلقة

اترك رداً