طريقة لتفادي السمنة وعمل الرجيم في رمضان 2016

img

يرافق شهر رمضان المبارك العديد من التقاليد، فإلى جانب تميز هذا العيد بروحانيته، إلا أن المأكولات تأخذ حيزاً مهماً. فتجتمع العائلات على المائدة الواحدة لتنعم، بعد يوم طويل، بإفطار لذيذ يتخلله العديد من الأطباق الشهية والحلويات التقليدية العربية. عادةً، عند حلول الإفطار، يلجأ الصائم إلى تناول أطباق ثقيلة بسرعة قد تصيبه بالتخمة. صحيح أن الأكل بروية هو من الأمور الجلية لتفادي التخمة، لكن الأطباق الصحية قد تكون الحل أيضاً. نقدّم إليك سيدتي أفكار لوصفات صحية يمكنك أن تحضريها يوميًا خلال هذا الشهر.
1- المقبلات:

إستعيني للمقبلاتالمخبوزة بالدقيق الأسمر ودقيق القمحة الكاملة واكتفي بملعقة صغيرة من الزيت النباتي، فبهذه المكونات يمكنك تحضير فطائر السبانخأو الرقاقات بالجبنة بطريقة سليمة. إن توافر الألياف في الدقيق الأسمر والقمحة الكاملة يحمينا من الإصابة بالتخمة على عكس الدقيق الأبيض. بالإضافة إلى ذلك، إستعيني بالجبنة اللايت لحشوة الرقاقات. كما يمكن تحاشي المخبوزات والإستعانة بالسلطة أو أي نوع من الحساء والشوربة.

2- الطبق الرئيسي:

تمتاز طبخات رمضان الشهية بالمكونات الدسمة لتحضير الأطباق الرئيسية إلا أن هناك العديد من الوصفات والأفكار التي يمكنك من خلالها إستبدالها بالخضروات، فهي مفيدة للصحة وقليلة السعرات الحرارية كما تسهل عملية الهضم. فيمكنك مثلاً بدل أن تحشي الكانيلوني باللحمة إستخدام السبانخ اللذيذ الذي قد يضفي طعمة مميزة على الطبق. أما إذا كنت من محبي اللحوم، حاولي أن تختاري اللحمة خالية من الدهون.

3- الحلويات:

رمضان يفقد معناه إذا خلت مائدتنا من أصناف عديدة من الحلويات! لكنها أكثر ما يصيبنا بالتخمة، لذا يجب تناولها بكمية قليلة. بالإضافة إلى ذلك يمكننا إستخدام المكونات القليلة الدسم، أي إستخدام على سبيل المثال الموزاريلا قليلة الدسم في صنع الكنافة اللذيذة، والحليب الخالي من الدسم لصنع أشهى مهلبية.

التعليقات

مواضيع متعلقة

اترك رداً