هجوم علي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

img

حذر القيادي الكردي، والنائب البرلمان العراقي السابق محمود عثمان، اليوم الخميس، من الوثوق  تركيا سواء على الصعيد السياسي أو الاقتصادي، مشدداً على أن تركيا ليست تلك الدولة التي يجب الوثوق بها، ولا يجوز لإقليم كردستان الاعتماد عليها في الجانبين السياسي والاقتصادي”.

وأكد عثمان، في بيان له الخميس، أن سياسة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان وصلت إلى مستوى تجريد الشعب الكردي من الجنسية.

وقال: إن صفات تركيا معروفة وواضحة، فهي تقوم بإغلاق أنابيب النفط لتضعنا أمام أزمة اقتصادية”.

وبشأن إصلاحات رئيس الوزراء حيدر العبادي، وتقديم حكومة وفق المهنية والاختصاص، أكد عثمان على ضرورة أن تجرى في إطار برلمان عراقي مفعل، عازياً ذلك إلى أن الإصلاحات تحتاج إلى قرار برلماني

التعليقات

مواضيع متعلقة

اترك رداً