كيف تكتشف إذا كان زيت الزيتون مغشوشاً أم لا

img

بعض التجار يستغلون سذاجة المواطن ليخلط الزيت المنتج من الحبات المتساقطة والعفنة المسماه ” الجول” المستخدمة لصناعة الصابون، بالزيت النباتي” المازولا” وبيعه بسعر مرتفع على انه زيت اصلي وذو جودة عالية . فكيف يتمكن المواطن حينها من تمييز الزيت الاصلي من المغشوش؟

أنواع الزيت حسب الجودة :

أنواع الزيت هي زيت الزيتون البكر الفاخر أو البكر الممتاز، وهو أفضل أنواع الزيت من حيث الجودة والأعلى من حيث القيمة الغذائية والأعلى ثمنا، وتكون نسبة الحموضة فيه هي الأقل وتكون ما بين صفر إلى 0.08 وعامل التأكسد فيه وهو البروكسايد يكون أقل من 20.

النوع الآخر وهو الزيت البكر، وتكون حموضته من 0.9 إلى 2 وكذلك البروكسايد أقل من 20. والنوع الثالث وهو البكر العادي، وتكون الحموضة فيه ما بين 2.1 و 3.3 وأكثر من ذلك يصبح الزيت غير قابل للاستهلاك البشري وخاصة اذا زادت نسبة البروكسايد عن 20.

وهناك أيضا الزيت المكرر، وهو أي زيت تم استخراجه بإستخدام مواد كيميائية أو بيولوجية أو تم معالجته لتعديل لونه أو حموضته أو طعمه.

وهناك زيت الجفت، وهو نوع غير صالح للأكل ويكون ذا لون أخضر في الغالب ويستعمل لصناعة الصابون والشامبوهات، وهذا الزيت تقوم إسرائيل عادة باستيراده من الخارج ويباع في الأراضي الفلسطينية.

ويفضل البعض الزيت الكثيف ذا اللون الغامق لاعتقادهم ان الزيت “الثقيل” يكون اكثر جودة، وهو اعتقاد خاطئ تماما، فكلما كان الزيت “خفيفا” كانت جودته أعلى، كزيت الشمال الذي يقول عنه بعض أهالي القرى أنه “خفيف” فيضعون سعرا أقل فيه، وهذا كلام خاطئ حسب فياض، فكثافته القليلة دليل جودته العالية.

للتأكد من الجودة

يمكن أن يفقد الزيت البكر الفاخر جودته التي اكتسبها بطريقة القطاف والعصر والنقل الصحية بالتخزين الخاطئ، وذلك بحفظه في أواني بلاستيكية مثلا، أو أن يتم غشه من قبل بعض التجار.

وللتأكد من مطابقة الزيت لمواصفات الزيت البكر الفاخر من خلال فحص بسيط لمعرفة درجة حموضته.

ولفحص حموضة الزيت يمكن إجراء فحص مخبري له او استعمال أجهزة حديثة تعطي نتيجة فورية، وهناك بعض المعاصر الحديثة التي تكون مزودة بجهاز لفحص الحموضة، حيث تقوم بعرض حموضة الزيت المنتج لحظة بلحظة على شاشة صغيرة.

التعليقات

مواضيع متعلقة

اترك رداً